المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انواع الحقن و علاج تساقط الشعر


سيف الله
12-15-2017, 11:44 PM
الحقن و علاج تساقط الشعر

الحقن واحدٌ من الوسائل التي دخلت عالم العناية والتجميل بقوة وكادت تكتسحه بفعاليتها وسهولتها في التنفيذ وجمال نتائجها، ففي بعض الأحيان كانت أكثر بساطةً من طرقٍ جراحيةٍ معقدة بنتيجةٍ مماثلةٍ تقريبًا وفي أحيانٍ أخرى كانت تعطي نتائج لم تستطع الطرق القديمة والعادية الوصول إليها وهو ما زاد من شعبيتها.

يختلف نوع الحقن حسب المادة المستخدمة فيه والتي يكون لها وظيفةٌ محددة تقوم بها فتستطيع عن طريقها معالجة مشكلةٍ من مشاكل الشعر، وباعتبار تساقط الشعر واحدًا من أشهر تلك المشاكل وأكثرها شيوعًا وُجد له أكثر من حلٍ باستخدام الحقن.

.................................................. ................

حقن الشعر بالبلازما

البلازما هي الجزء السائل من مكونات الدم والذي غالبًا ما يحتوي على الفيتامينات والبروتينات والماء وعند استخدامه في الحقن يتم استخلاصه من دم الشخص نفسه وإعادة حقنه مرةً أخرى في جذور الشعر لمساعدته على النمو ثانيةً.

تعتمد البلازما في عملها على قدرتها الحيوية بمكوناتها المغذية على تغذية بصيلات الشعر وتنشيطها وبالتالي تغذية الشعيرات نفسها، تحفز البلازما الخلايا في فروة الرأس على النشاط وإنتاج البروتينات والكيراتين والكولاجين وهو ما يسارع من عملية تجدد الخلايا وارتفاع حيويتها ويؤدي لشعرٍ قويٍ نضرٍ في النهاية.

يعطي حقن الشعر بالبلازما نتائج رائعة مع أولئك الذين يعانون من تساقط الشعر باستمرار ويتجهون إلى الصلع بخطواتٍ سريعة، ويحتاج علاجهم بالبلازما إلى عدة جلساتٍ متتالية حتى تحصل الخلايا على الغذاء الكافي لها وتبدأ بالإنتاج
.............................................

حقن الكولاجين للشعر

الكولاجين هو بروتينٌ متواجدٌ بشكلٍ طبيعيٍ في أجسادنا ويزداد تركيزه في المناطق الخارجية من الجسم والمكشوفة كالشعر والأظافر والجلد وهو من أهم البروتينات التي تساعد على تغذية تلك الأنسجة والحفاظ عليها والحرص على قوتها ونضارتها ومرونتها.

الشعر بحاجةٍ للكولاجين بشكلٍ دوريٍ ومستمر ونقصه واحدٌ من أسباب تساقط الشعر ما يجعل استخدامه بارزًا من بين طرق علاج تساقط الشعر وتغذيته وإعادته لطبيعته، يساعد الكولاجين بصيلات الشعر على العودة إلى نشاطها السابق وإنتاج الشعر النضر وإتمام دورة الشعرة بالشكل الصحيح كما أنه يحيط بها ويمنحها الحماية والقوة.

يتم استخراج الكولاجين من مصادر طبيعية وهناك أنواعٌ مختلفةٌ ومتعددة له وليست كلها مناسبةً لنفس الأشخاص لذلك قبل الحقن سيساعدك الطبيب في اختيار النوع المناسب لك ثم سيقوم بحقنه وستشاهد النتائج بعدها
..............................................
حقن الشعر بالبوتكس

قد يستغرب البعض من استخدام البوتكس في علاج تساقط الشعر خاصةً مع النظر إلى أن وظيفة البوتكس الرئيسية هي شل العضلات الصغيرة التي يتم حقنها به وهو ما ساهم كثيرًا في علاج التجاعيد في الوجه والرقبة واليدين، لكن ما وظيفته في الشعر؟

وظيفة البوتكس غير مباشرة على الشعر فهو لا يستهدف بصيلات الشعر أو الشعر نفسه عند حقنه في فروة الرأس وإنما يحاول أن يهيئ للشعر الجو المناسب باستهدافه للغدد العرقية، يعاني الكثيرون من كثرة التعرق خاصةً في فروة الرأس عند ممارسة أي مجهود.

والتعرق يؤثر بالسلب على الشعر بسبب الأملاح الموجودة فيه وبسبب ترطيبه المستمر للشعر كما أن الشخص يصبح بحاجةٍ إلى غسل شعره عدة مراتٍ في اليوم أحيانًا وهو ما يضره بسبب الترطيب الدائم وفقدانه للزيوت المغذية مع الغسل المستمر فيبدأ الشعر بالتساقط.

يقوم البوتكس بتوقيف عمل الغدد العرقية ويقلل إفراز العرق بصورةٍ كبيرة فيحافظ على الشعر من العرق والرطوبة والغسل المستمر وهو ما يعطي الشعر راحةً وبيئةً مناسبةً للنمو، كما أن البوتكس يستخدم موضعيًا على الشعر كذلك بدون حقنٍ بهدف تقويته وحمايته.
.................................................
علاج تساقط الشعر بالليزر

من المعروف أن واحدًا من أكبر استخدامات أشعة الليزر هو إزالة الشعر بشكلٍ نهائيٍ عن طريق تدمير بصيلات الشعر ومنعها من الإنتاج، لكن علاجًا آخر ظهر كحلٍ مناسبٍ لمن يعانون من تساقط الشعر باستخدام كميةٍ صغيرةٍ من أشعة الليزر.

يتم تسليط تلك الكمية الصغيرة من الأشعة الضعيفة التي لا تكون كافيةً لقتل البصيلات أو حرق الشعرة ذات نفسها على فروة الرأس، فتساعد على تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين والانقسام والتجدد بينما تزيد من نشاط بصيلات الشعر بصورةٍ ملحوظة

تزداد قدرة البصيلة على إنتاج البروتينات والزيوت الطبيعية المختلفة وتنشط عملية إنتاجها للشعر مرةً أخرى بعد ضعفها وتساقط الشعيرات منها مبكرًا، كما يساعد الليزر على زيادة تدفق الدورة الدموية بما تحتويه من مغذيات إلى البصيلات وتغذيتها ويضعف من عمل وإنتاج الإنزيمات التي تسارع من تساقط الشعر.



زراعة الشعر لعلاج التساقط
غالبًا ما تقع زراعة الشعر في نهاية قائمة طرق علاج تساقط الشعر أي بعد أن تصبح الحالة متقدمةً جدًا ويتحول تساقط الشعر إلى صلع أو يتسبب في ظهور أجزاءٍ من فروة الرأس خاليةٍ من أي شعر وهو ما يعني أن البصيلات الموجودة في فروة الرأس ماتت وتحللت وغالبًا لن ينفع أي علاجٍ آخر يستهدفها لأنها لم تعد موجودة.

للأسف تعتبر عملية الزراعة من أطول وأعقد وسائل العلاج لأنها تقريبًا عمليةٌ جراحيةٌ كاملة، تعتمد فكرتها على استخراج بصيلات الشعر من الأماكن التي ما زال الشعر فيها غزيرًا أو كثيفًا ثم فصل وتنقية تلك البصيلات والحفاظ عليها وبعد ذلك إعادة زراعتها في الأماكن الصلعاء تمامًا.

بعد الزراعة تمارس البصيلات دورها الطبيعي وتبدأ في إنتاج الشعر خلال فترة وبعد عدة أشهرٍ سيظهر الشعر الجديد وينمو ليصبح في طول الشعر العادي ويعطي النتائج المنتظرة.
.................................................. .........

نصائح قبل علاج تساقط الشعر
قبل أن تبدأ بالعلاج تأكد من أن نظام حياتك صحيحٌ وصحي وأن جسدك يحصل على حقوقه وحاجاته الأساسية من التغذية والشعر يحصل على العناية الكافية، فتساقط الشعر من قلة العناية لا يعني أنك بحاجةٍ للركض والحصول على حقنٍ أو زراعة! حدد أولوياتك
عندما تبدأ المشكلة في التفاقم وأنت لم تعرف الحل الجأ للطبيب ولا تستمع لنصائح ووصفات من حولك لأنها غالبًا ستودي بشعرك إلى حالٍ أسوأ، استشر طبيبًا مختصًا ولا مانع من استشارة أكثر من طبيب
لا تستخدم الأدوية والمستحضرات الطبية بدون استشارة الطبيب لأنك قد تستخدم شيئًا يضر شعرك أكثر مما ينفعك ولأن لكل مستحضرٍ ودواءٍ دواعيه الخاصة
لا تلجأ للحلول النهائية كالليزر والزراعة قبل أن تبدأ بتجربة الحلول الأولية كالتغذية والعناية والفيتامينات والأدوية فإن أثبتت فشلها انتقل للمرحلة الأعلى
لا يوجد أي علاجٍ لتساقط الشعر مهما كان سيجعل شعرك ينمو ويستعيد جماله وكثافته خلال يومٍ واحدٍ أو حتى أسبوع أو شهر! الشعرة الطبيعية تنمو مقدار 1 سم في الشهر الواحد وهو مقدارٌ غير ملحوظ
أغلب عمليات الحقن تبدأ نتائجها في الظهور بعدة عدة أشهرٍ فلا تتعجل النتائج ولا تتسرع بالأحكام
كونك خضعت لعلاجٍ وأثبتت فاعليته وأعطاك نتيجةً بارزةً وجيدة لا يعني ذلك أن شعرك أصبح محصنًا ولم يعد بحاجةٍ للعناية فالشعر يحتاج العناية بشكلٍ مستمرٍ ودوري
بعض الأشخاص تكون قابليتهم للعلاج ضعيفة لذلك يحتاجون لتكراره عدة مراتٍ حتى تظهر النتائج ولا يقلل ذلك من كفاءة العلاج نفسه
.